In West Asia, 99.9% of e-waste is mismanaged and could double by 2050

11 months ago Ruediger Kuehr Comments Off on In West Asia, 99.9% of e-waste is mismanaged and could double by 2050

Beirut/Bonn, 30 March 2023 – A shift to a circular economy in West Asia would place 33 per cent less electronic and electrical equipment on the market and reduce e-waste by 14 per cent, according to the ‘2050 Electrical and Electronic Waste Outlook for West Asia’. The report is published by the UN Environment Programme’s (UNEP) Regional Office for West Asia and the UN Institute for Training and Research (UNITAR) as the world marks the inaugural International Day of Zero Waste.

The generation of electronic and electrical waste (e-waste) has increased drastically over the last decade worldwide, including in West Asia region, and is likely to more than double by 2050. E-waste contains hazardous components that can harm the environment and human health. According to the new Outlook, e-waste in West Asia is currently unmanaged or mismanaged. However, if effectively managed, it has the potential to become a source of economic growth, creating new jobs and investment opportunities.

“A market flooded by e-waste is also flooded by chemicals that are toxic for human health and ecosystems,” said Sami Dimassi, the UNEP Representative and Regional Director for West Asia. “The Outlook provides a step-by-step approach for countries to manage e-waste in an environmentally sound manner. Both producers and consumers have a role in the sustainable management of e-waste”.

“Too much e-waste in the region is not appropriately treated. The Outlook shall raise awareness on solid evidences and illustrate the scenarios if business as usual is simply continued or amended to become more sustainable. This shows enormous potential for the environment and jobs as well” said Ruediger Kuehr, the Head of the UNITAR Bonn Office and Manager of Sustainable Cycles (SCYCLE) Programme.

The report contrasts two future scenarios for e-waste management in the region: “business as usual” versus a shift to a circular economy.

The business-as-usual scenario estimates that the amount of electrical and electronic equipment in the region – as well as e-waste generation – will more than double by 2050, increasing from 1.5 Mt (million metric tons) in 2020 to 3.3 – 3.9 Mt in 2050.

The potential benefits of the transition toward the circular economy scenario are vast, both for resource recovery and emission reductions of hazardous substances. Assuming the e-waste collection rate gradually reaches 100% by 2050 under this scenario, between 39 and 43 Mt of e-waste is projected to be managed, in sustainable manner, in West Asia between 2020 to 2050.

A sound management of e-waste entails enhancing collection systems, increasing reuse and recycling facilities for e-waste, producing electrical and electronic equipment that have longer lifespans.

The report also recommends how to transition from a linear economy toward a circular one, as well as on e-waste management and e-waste utilization as a source for economic, social, and environmental benefits. These include legislation and strengthening awareness, monitoring, and compliance mechanisms on the environmentally sound management of e-waste.

Read the full report

Download also on ewastemonitor.info

NOTES TO EDITORS

About the United Nations Institute for Training and Research 

UNITAR supports governments to implement the 2020 Agenda for sustainable development. To solve complex global challenges, it transforms mindsets by offering research, learning, analytical and capacity-centred solutions for a more sustainable world.

About the UN Environment Programme

The UN Environment Programme is the leading global voice on the environment. It provides leadership and encourages partnership in caring for the environment by inspiring, informing and enabling nations and peoples to improve their quality of life without compromising that of future generations.


 

في غرب آسيا، 99.9٪ من النفايات الإلكترونية لا تتم إدارتها بشكل صديق للبيئة ويمكن أن تتضاعف بحلول عام 2050

بيروت / بون، 30 آذار (مارس) 2023 – سيؤدي التحول إلى اقتصاد دائري في غرب آسيا إلى خفض عدد المعدات الإلكترونية والكهربائية المطروحة في السوق بنسبة 33 في المئة وتقليل النفايات الإلكترونية بنسبة 14 في المئة، وفقًا لتقرير توقّعات النفايات الكهربائية والإلكترونية لعام 2050 لغرب آسيا. التقرير هو عمل مشترك بين المكتب الإقليمي لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة لغرب آسيا ومعهد الأمم المتحدة للتدريب والبحث ويتمّ نشره في اليوم الدولي الأول للقضاء على الهدر.

وقد زاد إنتاج النفايات الإلكترونية والكهربائية بشكل كبير خلال العقد الماضي في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك في منطقة غرب آسيا، حيث المرجّح أن يتضاعف بحلول عام 2050. تحتوي النفايات الإلكترونية على مكوّنات خطرة يمكن أن تضرّ بالبيئة وبصحة الانسان. وفقاً للتقرير الجديد، إنّ منطقة غرب آسيا تفتقد إلى إدارة النفايات الإلكترونية وان وجدت فهي تتمّ بطريقة خاطئة. ومع ذلك، إن تمت إدارة تلك النفايات بشكل فعّال، فمن الممكن أن تصبح مصدرًا للنمو الاقتصادي، وتخلق فرص عمل وفرصاً استثمارية جديدة.

قال سامي ديماسي، ممثل برنامج الأمم المتحدة للبيئة والمدير الإقليمي لغرب آسيا: “إنّ السوق الغارق بالنفايات الالكترونية غارق أيضاً بالمواد الكيميائية السامة لصحة الإنسان والنظم البيئية. يقدّم هذا التقرير نهجًا مفصّلاً يمكن ان تتّبعه البلدان لإدارة نفاياتها الإلكترونية بطريقة سليمة بيئيًا، فالمنتج والمستهلك لهما دور في الإدارة المستدامة للنفايات الإلكترونية “.

وقال روديغر كوير، رئيس مكتب معهد الأمم المتحدة للتدريب والبحث في بون ومدير برنامج الدورات المستدامة: ” تبقى الكثير من النفايات الإلكترونية في المنطقة من دون معالجة سليمة. سيزيد هذا التقرير من الوعي استناداً إلى الأدلة القوية ويعرض السيناريوهات الممكنة إن استمر العمل كالمعتاد أو تمّ تعديله ليصبح أكثر استدامة. وهذا يُظهر إمكانات هائلة للبيئة وفرص العمل أيضًا”.

يقارن التقرير بين سيناريوهين مستقبليين لإدارة النفايات الإلكترونية في المنطقة: “العمل كالمعتاد” مقابل التحوّل إلى الاقتصاد الدائري.

يقدّر سيناريو “العمل كالمعتاد” أنّ كمية المعدّات الكهربائية والإلكترونية في المنطقة – بالإضافة إلى توليد النفايات الإلكترونية – ستتضاعف بحلول عام 2050، حيث سترتفع من 1.5 مليون طن في عام 2020 إلى 3.3 – 3.9. مليون طن في عام 2050. أمّا بالنسبة إلى سيناريو الاقتصاد الدائري ففوائده المحتملة كبيرة، من استعادة الموارد إلى خفض انبعاثات المواد الخطرة. يفترض هذا السيناريو أن يصل معدّل جمع النفايات الإلكترونية تدريجياً إلى 100٪ بحلول العام 2050، ويتوقّع أن تتم إدارة ما بين 39 و43 مليون طن من النفايات الإلكترونية بطريقة مستدامة في غرب آسيا بين عامي 2020 و2050.

تتطلّب الإدارة السليمة للنفايات الإلكترونية تعزيز أنظمة الجمع، وزيادة مرافق إعادة الاستخدام وإعادة التدوير للنفايات الإلكترونية، وإنتاج معدات كهربائية وإلكترونية ذات أمد أطول.

يعرض التقرير أيضاً توصيات حول كيفية الانتقال من الاقتصاد الخطي إلى الاقتصاد الدائري، وحول إدارة النفايات الإلكترونية واستخدامها كمصدر للفوائد الاقتصادية والاجتماعية والبيئية. ويشمل أيضاً توصيات بسنّ تشريعات وتعزيز آليات الوعي والرصد والامتثال بشأن الإدارة السليمة بيئياً للنفايات الإلكترونية.

اقرأ التقرير الكامل بالإنكليزية

ملاحظات للمحررين

نبذة عن معهد الأمم المتحدة للتدريب والبحث

يدعم معهد الأمم المتحدة للتدريب والبحث الحكومات في تنفيذ خطة التنمية المستدامة لعام 2020. لحل التحديات العالمية المعقدة، يحوّل طرق التفكير من خلال تقديم حلول من خلال البحث والتعلّم والتحليل المبني حسب القدرات من أجل عالم أكثر استدامة.

نبذة عن برنامج الأمم المتحدة للبيئة

يعد برنامج الأمم المتحدة للبيئة الصوت العالمي الرائد في مجال البيئة. فهو يوفر القيادة ويشجع إقامة الشراكات في مجال رعاية البيئة عن طريق إلهام وتنوير وتمكين الأمم والشعوب لتحسين نوعية حياتهم دون المساس بأجيال المستقبل.